التونسية «وفاء الشاذلي»: خطف النساء تطور خطير جداً في الحرب الليبية

 

قالت المحامية التونسية البارزة وفاء الحزامي الشاذلي، إن خطف نساء ليبيا من بيوتهن والحديث من جديد عن تسفير النساء لجهاد النكاح هو منعرج خطير جدا في الحرب الليبية وما على السلطات بتونس إلا الضرب بيد من حديد لمنع إخوان الشيطان من التغرير بفتياتنا من جديد كما وقع في الحرب السورية.

وأضافت “الشاذلي” في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “ماعلى الشعب الليبي إلا التصدي بكافة الأشكال النضالية ونبذ الفرقة بين الأخوة ورص الصف للمواجهة. وصلنا إلى منعطف خطير جدا والامر لم يعد يتعلق فقط باحتلال الارض بل تحول إلى هتك العرض ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم”.

تدوينة “الشاذلي” جاءت بعدما طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، داخلية حكومة الوفاق، والأجهزة الأمنية المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لإرجاع الشابة المختطفة وصال عبد الحفيظ، إلى أسرتها وملاحقة الجناة ومحاسبتهم وتعزيز الأمن في المناطق النائية عن وسط المدنية وحماية النساء والفتيات بشكل خاص.

وبحسب بيان صادر الخميس الخميس، أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن بالغ قلقها بشأن خطف المواطنة الشابة وصال عبدالحفيظ البالغة من العمر 27 عاما من منزل أسرتها في منطقة الكريمية وهي منطقة خاضعة لسيطرة حكومة الوفاق.

وأوضحت المنظمة أن التقارير أفادت بأن أربع رجال مسلحين هاجموا المنزل يوم الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة إلا ربع مساءا، وقاموا بسرقة بعض الأموال واقتياد الشابة إلى مكان مجهول.

الوسوم

مقالات ذات صلة