الكتيبة 166 مشاة بالقوات المسلحة تؤمن الشوارع الرئيسية فى بنى وليد

أعلنت السرية الثانية – بني وليد – الكتيبة 166 مُشاة بالقوات المُسلحة العربية الليبية، إنها الأن تقوم بتأمين الشوارع الرئيسية بمدينة بني وليد .

وفي إيجاز صحفى للسرية الثانية قالت فيه:”السرية الثانية – بني وليد – الكتيبة 166 مُشاة بالقوات المُسلحة العربية الليبية، تقوم بتأمين الشوارع الرئيسية بمدينة بني ولي”.

وقد قامت القوات المُسلحة العربية الليبية باستهداف المليشيات والمرتزقة السوريين الذين أرسلهم “المعتوه التركي” رجب طيب أردوغان داخل معسكر اليرموك، بعد أن أوقعتهم في كمينٍ مُحكمٍ من خلال استدراجهم داخل المعسكر.

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة إن “هذا الاستهداف خلّف عددا كبيرا من القتلى في صفوف مجموعات الحشد المليشياوي، كما قامت وحداتنا بأسر عدد 12 مُرتزقا من حاملي الجنسية السورية يتعبون لهذه المجموعات”.

وكانت مصادر عسكرية مسؤولة أكدت لـ”الساعة 24″ أن القوات المسلحة العربية الليبية أعادت سيطرتها على معسكر طارق بن زياد “اليرموك” سابقا بعد وقوع المليشيات في “فخ محكم”.

وقالت المصادر إن القوات المسلحة أعلنت انسحابها التكتيكي من معسكر طارق بن زياد جنوبي العاصمة طرابلس، في إطار الهدنة التي طالبت من خلالها مليشيات فائز السراج بتقديم المثل وإفساح المجال للمواطنين للاستمتاع بعيد الفطر.

وأضافت المصادر أن المليشيات المسلحة خرقت الهدنة وبدلا من تراجعها عن محاور القتال كما فعلت القوات المسلحة، اقتحمت معسكر “اليرموك سابقا” وأعلنت انتصارها، إلا أنها تفاجأت بالرد السريع من القوات المسلحة الذي أجبرها على الفرار منه، ولم تستطع السيطرة عليه لمدة ساعة كاملة. .

 

مقالات ذات صلة