المسماري: لم نتسلم أي طائرة خلال الأيام الماضية.. والشائعات تكثر حول الجيش كلما خسرت المليشيات

نفى الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري استلام القوات المسلحة أي طائرة خلال الأيام أو السنوات الماضية، مؤكدا أن جميع الطائرات التي استخدمت في عملية الكرامة ليبية قديمة تم صيانتها وإعادتها إلى العمليات العسكرية.

وأوضح المسماري في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء أن الآلة الإعلامية التركية والمواقع التابعة للمليشيات المسلحة تزداد في بث الشائعات حول الجيش الليبي كلما زادت الخسائر في صفوفهم، لافتا إلى أنهم تلقوا خسائر فادحة في محاور القتال خلال الأيام الماضية.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن الإرهابيين بدأ تواجدهم في ليبيا منذ التسعينيات، وبعدها بسنوات تم تزويدهم بالسلاح إلى أن انتشروا في البلاد عام 2011.

وقال المسماري: “من ضمن آخر العمليات الإجرامية للمليشيات اغتيال الشيخ عبد الله مخلوف عميد بلدية كاباو، مبينا أن ذلك تم بمؤامرة في كاباو وخرج الشيخ إليها وتم اغتياله، وأكد أن فتحي باشاغا (وزير داخلية فتحي السراج) لديه ملف كامل حول هذه العملية.

ونوه المتحدث الرسمي إلى أن أوامر اغتيال الشيخ مخلوف جاءت من محمد عماري زايد، ونفذتها مجموعة تحت قيادته من تنظيم القاعدة في غريان، والتي انتقلت إلى الجميل، ثم دخلت كاباو عن طريق بعض الخونة في المدينة.

وكشف المسماري أسماء المتورطين في عملية اغتيال الشيخ عبد الله مخلوف وهم كل من التونسي زهير المسعودي ومصري الجنسية شخص يدعى عصمت منضم لما يسمى مجلس ثوار درنة، وسوري الجنسية أبو الأشعل.

وخلال المؤتمر بث المسماري مقاطع فيديو لأحد الإرهابيين المتورطين في اغتيال الشيخ مخلوف وهو يدعو زعيم تنظيم داعش المقتول العام الماضي في غارة جوية إلى دخول تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة