“اتحاد الاشتراكيين السود” في أمريكا ردا على “أردوغان”: “أخرس أيها الفاشي”

أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استياء المواطنين الأمريكيين بعد هجومه على واشنطن، ووصفه لها بالفاشية، على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي نددت بالعنصرية بعد مقتل المواطن جورج فلويد على يد ضابط شرطة، ورد اتحاد الاشتراكيين السود في أمريكا، على أردوغان بعبارة: “أخرس أيها الفاشي “.

كان أردوغان قد كتب باللغة الإنجليزية عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “إن النهج العنصري والفاشي الذي أدى إلى وفاة جورج فلويد في مدينة مينيابوليس الأمريكية نتيجة للتعذيب لم يحزنا جميعًا بعمق فحسب، بل أصبح أيضًا واحدًا من أكثر المظاهر المؤلمة للنظام الظالم في جميع أنحاء العالم”.

وتابع “أردوغان” الذي سبق واعتقلت قواته مراسل قناة “سي إن إن” الأمريكية، وتحظى انتهاكاته لحقوق الإنسان بتغطية واسعة في الولايات المتحدة الأمركية: “سنواصل النضال من أجل حماية حقوق جميع البشر دون تمييز على أساس العرق أو اللون أو الدين أو اللغة أو الإيمان”.

وأضاف “أردوغان”: “أعتقد أن مرتكبي هذا العمل اللا إنساني سيحصلون على العقوبة التي يستحقونها وسوف نتابع الأمر”.

وسرعان ما رد المسؤولون على الحساب الرسمي لـ«اتحاد الاشتراكيين السود» في أمريكا على ادعاءات الرئيس التركي بحماية حقوق الإنسان، قائلين «اخرس يا فاشي».

"اتحاد الاشتراكيين السود" في أمريكا ردا على "أردوغان": "أخرس أيها الفاشي" 2 "اتحاد الاشتراكيين السود" في أمريكا ردا على "أردوغان": "أخرس أيها الفاشي" 3 "اتحاد الاشتراكيين السود" في أمريكا ردا على "أردوغان": "أخرس أيها الفاشي" 4

مقالات ذات صلة