الشاطر: «بقايا» مجلس النواب بطبرق سكتوا دهراً ونطقوا «كفرا» ببيان يلتمس مخرجا لـ«حفتر»

ابدى عبد الرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، غضبه من النواب الليبيين، لإصدارهم بيانا ينبذ الكراهية ويدعو للحفاظ على الثوابت الوطنية.

وقال الشاطر، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “44 نائبا من «بقايا» مجلس النواب بطبرق لم يمارسوا سلطاتهم لمنع «الاعتداء» على المدنيين الذين انتخبوهم والدفاع عن «مدنية الدولة» و«وحدتها» ورفض «الانقلاب العسكري»”.

وأضاف “سكتوا دهرا ونطقوا كفرا ببيان يلتمس مخرجا لـ«حفتر» بدلا من استهجان «عدوانه» وإقالته من منصبه أو مساءلته”.

وتابع “رفضوا الاتفاق السياسي، أيدوا «حفتر» في حربه على طرابلس، وصفونا بالإرهابيين، رقصوا سنة فرحين بـ«قتلنا» وعندما لحقت بهم «الهزائم» يصدرون بيانا لنبذ الكراهية للحفاظ على الثوابت الوطنية والعودة للحوار”.

واستطرد، عضو الاستشاري، المعروف باستخدامه ألفاظا مبالغ فيها “بيان «بقايا» أعضاء مجلس نواب طبرق. العقل يحضر ويغيب زي الرجلة”.

مقالات ذات صلة