«الإعلام الحربي»: تحركات الجيش محاطة بسرية تامة ونشرها يعرض الجنود للخطر

 

طالبت شعبة الإعلام الحربي، في بيان، اليوم الإثنين، الجميع بالتحلي بالمسؤولية والتخلي عن صفة الحماسة الزائدة التي لن تعود على قواتنا إلا بالأضرار، وذلك لأن نشر تحركات الجيش وتمركزاته أمر سيعرض جنودنا للإستهداف من قبل العدو ، فلابد على الجميع التوقف الفوري عن نشر أي اخبار أو معلومات تخص العمليات العسكرية، وذلك في الوقت الذي يلتزم فيه جنودنا الأبطال في كل الوحدات العسكرية في مختلف المحاور بتنفيذ خطط وأوامر قيادة الجيش الوطني الساعية لتحرير الوطن ورد كيد الغزاة والمعتدين .

قالت “الشعبة”: “تنوه شعبة الإعلام الحربي وتطالب إن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية تتابع بصورة مستمرة مع كل غرف العمليات سير المعارك بمحاور القتال المختلفة، وعدم نشرها لأي خبر رسمي يخص تحركات الجيش حتى الآن أمر يرجع لرؤيتها، فالقيادة العامة ومكتب الإعلام وكل الجهات الرسمية المخولة بهذه التصاريح ليست ملزمة بنشر كل شيء، وذلك لأن بند السرية في العمليات العسكرية أمر مهم للغاية وهذا ما يحدث في كل المعارك التي تخوضها كل الجيوش”.

 

مقالات ذات صلة