السفارة الليبية لدى إيطاليا: أنهينا حجر العالقين «بنجاح» وأعدناهم لأرض الوطن

أعلنت السفارة الليبية لدى إيطاليا، أمس الإثنين، مباشرة إعادة المواطنين العالقين إلى ليبيا من خلال نقلهم من مقر الإقامة إلى مطار روما واتمام إجراءات سفرهم.

وأوضحت السفارة، عبر حسابها على فيسبوك، أن ذلك الأمر تم بناء على “تعليمات اللجنة المكلفة من وزارة الخارجية بشأن إعادة الليبيين العالقين بالخارج بالساحة الإيطالية واستكمالا للبرنامج الذي بدأته السفارة الليبية بروما بحجر من تقطعت بهم السبل من مسافرين ومرضى وبعض السجناء الذين تم الإفراج عنهم، وأيضًا بعد ظهور جميع نتائج التحاليل الأول والثاني التي أجريت عليهم وكانت نتيجتها سلبية”.

جدير بالذكر أن إيطاليا، تعد بؤرة لانتشار فيروس كورونا، حيث سجلت ثالث أعلى حصيلة وفيات بوباء (كوفيد-19) على مستوى العالم بلغت 33,415 شخصاً منذ ظهور التفشي في 21 فبراير، وتأتي في المركز السادس عالميا من حيث الإصابات وتبلغ 233,019.

يأتي هذا الأمر بعد أن ثبت فشل الحجر الصحي الخارجي، وذلك بعد ظهور حالات موجبة بين العائدين من الخارج، وعلى إثر ذلك طالب فائز السراج رئيس حكومة الوفاق، كافة السفارات والقنصليات والبعثات الليبية بالخارج، بوقف كافة الإجراءات المتعلقة بعملية حجر المواطنين الليبيين الراغبين في العودة إلى ليبيا.

وأكد حمزة عبد السلام العوكلي، وكيل الشؤون الإدارية والمالية، في نص البيان، الذي اطلعت عليه «الساعة 24»، أن «السراج» طالب كذلك بعدم ترتيب أي التزامات مالية  في هذا الشأن اعتبارًا من تاريخ 31 مايو، باستثناء السفارات  والقنصليات الليبية التي صدرت لها موافقة مسبقة من حكومة الوفاق، وباشرت فعليا في حجر المواطنين الليبيين الراغبين في العودة إلى ليبيا دون غيرهم.

ومن جانبه، اعتبر رئيس الأركان العامة، رئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا الفريق عبد الرازق الناظوري، أن “استهتار السلطات الموازية في إدارة ملف العالقين، وعدم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية أدى لظهور الحالات الجديدة للمصابين بعد أن كادت ليبيا تتخطى مرحلة الخطر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة