برلماني تونسي: الغنوشي تجاوز حدود صلاحياته ويمكن سحب الثقة منه

أكد النائب عن الاتحاد الشعبي الجمهوري عدنان بن براهيم، أن أداء رئيس مجلس نواب الشعب التونسي مهتز جدا و يمكن لحزبه أن يذهب في اتجاه مساندة سيناريو سحب الثقة منه.

وأضاف النائب، في مداخلة له في “بولتيكا” التونسي اليوم الثلاثا،  أن الغنوشي ارتكب خطأ دبلوماسيا جسيما وإذا لم يعترف به في جلسة المساءلة التي ستعقد غدا و إذا لم يعتذر عن ذلك الخطأ للشعب التونسي عموما ولم يلتزم بعدم تكرار أخطاء مماثلة فإنه سيكون مساندا لقرار سحب الثقة منه على حد قوله.

وأوضح النائب التونسي أن هناك تعطيلا ممنهجا وتزذيلا لعمل مجلس نواب الشعب منذ أداء اليمين الدستورية في اشارة لكتلة الحزب الدستوري الحر.
وتابع أنه يمكن أن يكون هناك إختلافا إيديولوجيا ولكن  مصلحة تونس تقتضي الجلوس إلى طاولة الحوار.
وأشار إلى أنه لا خلاف على أن رئيس البرلمان تجاوز حدود صلاحياته وارتكب خطأ في حق الدبلوماسية التونسية ولكن لا يجب أن ينخرط الجميع في دعوة كتلة الدستوري الحر لأن غايتها الوحيدة هي غاية اقصائية خاصة و أنها تنتهج سياسية تخوينية لكل الكتل البرلمانية وليس لكتلة النهضة وحسب.

مقالات ذات صلة