لافروف لـ”معيتيق وسيالة”: مبادرة عقيلة صالح أساس التسوية الليبية

التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نائب مجلس السراج الرئاسي أحمد معيتيق، وزير خارجية الوفاق محمد طاهر سيالة في موسكو.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إنه “تم الإعراب عن الدعم المبدئي للمبادرة التي طرحها رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في 23 أبريل الماضي، وهي تشكل أرضية لإطلاق مفاوضات ليبية ليبية بهدف التوصل إلى حلول توافقية للقضايا العالقة وتشكيل مؤسسات الحكم في البلاد”.

وأشار البيان بحسب “روسيا اليوم” إلى أن الطرفين بحثا أيضا تفعيل الجهود الدولية دعما للتسوية الليبية تحت رعاية الأمم المتحدة، واستنادا إلى مخرجات مؤتمر البرلين الذي عقد في 19 يناير الماضي، وقرار مجلس الأمن الدولي 2510.

وفي هذا الصدد تم التأكيد على الأهمية القصوى لتعيين مبعوث جديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا خلفا لغسان سلامة الذي ترك هذا المنصب مطلع مارس الماضي.

كما تناولت المحادثات الأجندة الثنائية، حيث أبدى لافروف استعداد المشغلين المعتمدين الروس لاستئناف العمل في ليبيا بعد تطبيع الظروف العسكرية والسياسية هناك.

وشدد الجانب الروسي مجددا على ضرورة الإفراج الفوري وغير المشروط عن المواطنين الروسيين، مكسيم شوغالي وسامر سويفان، المحتجزين في ليبيا منذ مايو عام 2019، محذرا من أن استمرار احتجازهما في سجن بالعاصمة طرابلس يشكل حاليا أكبر عائق أمام تطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة تدريجيا بين الطرفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة