“المنقوش”: لابد من استمرار القتال للسيطرة على ترهونة

قال يوسف المنقوش، مؤسس “مليشيات الدروع” ورئيس الأركان الأسبق إن الأيام الماضية شهدت تنفيذ ما أسماها “عمليات مسلحي الوفاق” بشكل صحيح، زاعماً بأنها تمت بأسلوب عسكري حرفي ممتاز بدليل اقتحام المطار بعد مهاجمته من عدة محاور دون الإشارة إلى دول المرتزقة السوريين.

وادعى “المنقوش” خلال تصريحات على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وإحدى أذرع تنظيم الإخوان الإرهابي الإعلامية، أن خط الجبهة والقوات أصبحت كثيفة لذلك يجب إدامة الهجوم بعد تحرير المطار وزخم الهجوم والسيطرة على كافة منطقة قصر بن غشير، منوهاً إلى أن الهدف بعد ما وصفه بـ”تحرير” المطار هو السيطرة على المنطقة وبعدها يكون هناك وقفة تعبوية لإعادة تنظيم الصفوف والإنطلاق نحو ترهونة حسب قوله.

وأضاف :”محور قصر بن غشير أصبح الآن الطوق محكم عليه من ناحي كوبري سوق الاحد والكازيرما والمطار لكن لا يجب أن تترك فرصة للمنسحبين من المواقع الاخرى لكي لا يتمركزوا في قصر بن غشير ببناء تحصينات لأنه سيكون من الصعب إخراجهم منها ، وأنه يجب أن يحافظوا على الزخم أي عدم إيقاف عمليات الإشتباك والاستمرار في عمليات القتال حتى يتم تحقيق السيطرة على قصر بن غشير وترهونة”. بحسب كلامه.

وزعم أن غريان اصبحت مهمة جداً في ما وصفه بـ” عملية تحرير ترهونة” لذلك يجب أن تكون هناك قوة مناسبة لتستطيع السيطرة على منطقة العربان لأن وجود مسلحي الوفاق في العربان وقماطة بالتحديد هي خطوة مهمة تجاه ترهونة لفتح محور من غريان بحسب قوله.

وادعى أنه بعد انسحاب من وصفهم بـ”الفاغنر” اتضح أن هذه القوة الكبيرة في حدود 2000 مقاتل هي نخبة النخبة منتشرين في جنوب طرابلس واستطاع مسلحو الوفاق التصدي لها حسب زعمه، معتبراً أن العمل القائم الآن في ما وصفه بـ”الدفاع عن طرابلس” محاولة إيقاف تقدم القوات المسلحة نحو العاصمة هو عمل بطولي وكبير جداً حسب تعبيره.

 

مقالات ذات صلة