بعد زيارته إلى موسكو.. «معيتيق»: سنجد حلا لأزمة «المعتقلين الروس» قريبا

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد عمر معيتيق، اليوم الخميس، إن النائب العام سيصدر بيانا قريبا بشأن قضية «المعتقلين الروسيين» في طرابلس، المتهمين بـ«محاولة التأثير على الانتخابات المقبلة في ليبيا»، على حد قوله.

وظهر معيتيق، اليوم، في مقطع فيديو منشور على قناة المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق بموقع «يوتيوب»، على هامش زيارته إلى موسكو أمس الأربعاء،  ليتحدث عن قضية المعتقلين الروس، ملمحا إلى إيجاد قريب لأزمتهم.

وألقت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، في 5 يونيو، على روسيين في العاصمة طرابلس، حسبما نشرت وكالة «بلومبيرغ» الأمريكية، لافتة إلى أنه عثر على رسالة مختومة من مكتب المدعي العام بتاريخ 3 يونيو الماضي، جاء فيها أنه عثر بحوزتهما على أجهزة حاسب محمولة، وأقراص الذاكرة أظهرت أنهما عملا لصالح شركة «فابريكا ترولي» المتخصصة في «التأثير على الانتخابات التي ستعقد في عدة دول أفريقية»، بما في ذلك ليبيا.

وخلال المحادثات التي عقدت أمس الأربعاء، اشترطت روسيا على حكومة الوفاق إطلاق ساغولي وسعيفان لتطوير التعاون الثنائي بين الجانبين.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنه «طرح مسألة الحاجة إلى الإفراج السريع وغير المشروط عنهما»، مضيفة أن «بقاءهما في سجن بطرابلس هو العقبة الرئيسية أمام التطوير التدريجي للتعاون الثنائي متبادل المنفعة».

مقالات ذات صلة