صحيفة تركية: ارتباك وقلق داخل «القصر الرئاسي» بسبب تراجع شعبية أردوغان

أفادت صحيفة «جون بويو» التركية، بأن القصر الرئاسي التركي يخيم عليه حالة من القلق والتوتر والاضطراب، بعد أن تراجعت شعبية التحالف الجمهوري الذي يضم كلًا من حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب القومية في استطلاعات الرأي الأخيرة.

وذكرت جريدة «جون بويو» ، إنه بعد أن كشفت الاستطلاعات الأخيرة انخفاضًا كبيرًا في نسبة التصويت للتحالف الجمهوري، كان القصر الرئاسي في حالة مريبة من التوتر، خوفًا من فقدان السيطرة على الأمور.

وقال رئيس وحدة الاتصالات بالرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «سنعمل بكل قوتنا لجلب مواطنينا إلى الحقيقة ضد التركيز الذي يحاول غزو عقولنا وتوجيه مجتمعنا من خلال تضليل الجمهور باستطلاعات خاطئة ومزورة، سنكون دائما المتحدث باسم الحقيقة».، وفقا لما نقله موقع «تركيا الآن» الناطق بالعربية.

وأوضح أن الموقع، أن القصر الرئاسي يعيش أجواء مضطربة، حتى إن فخر الدين نسب قول الحقيقة إلى القصر الرئاسي لا غير، بمعنى الرفض التام لأي استبيانات أو استطلاعات لا تصب في مصلحة القصر الرئاسي.

كان آخر استطلاع أجرته شركة “أوراسيا” التركية للأبحاث، حول اتجاهات الجماهير بشأن انتخابات الرئاسة المقبلة، كشف تراجع نسبة من يرغبون في التصويت لصالح الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان إلى 39%، مشيرة إلى أن فرص أردوغان في الفوز برئاسة جديدة تتضاءل أمام مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو.

مقالات ذات صلة