عتيقة: مناقشة البرلمان التونسي لاتفاقية «أردوغان السراج» يعد تعديا على «سيادتنا»

رفض المحامي جمعة عتيقة نائب رئيس المؤتمر الوطني السابق، مناقشة البرلمان التونسي أي مواضيع تخص ليبيا، معتبرا أن ذلك يعد تدخلا في أعمال السيادة لدولة أخرى، بحسب وصفه.

وقال عتيقة في منشور له، عبر حسابه الرسمي، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “تابعت جلسات البرلمان التونسي بخصوص ليبيا واتفاقية التعاون مع تركيا ما لم استوعبه وشكل في ذهني سؤالاً مركزياً هل يحق لهيئة تشريعية في دولة التدخل في اعمال السيادة لدولة أخرى”.

وأضاف “ما هو السند الدستوري الذي أملى مثل هذا المسلك غير تصفية حسابات داخلية وصراعات حزبية تغذيها أطراف خارجية وهل مر ذلك علي فقهاء الفقه الدستوري في تونس وعلي رأسهم السيد رئيس الجمهورية؟”.

وكان البرلمان التونسي قد رفض المصادقة على لائحة لرفض التدخل الخارجي في ليبيا، بعد جلسة شهدت مشادات بين النواب واتهامات بتعطيل سيرها وانحراف عن مسارها وتهميش لمسائلات النواب فيها، ما تسبب في رفعها لأكثر من مرة.

بينما اتهم نواب تونسيون، رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، بالعمالة لتركيا وقطر، وبتجاوز صلاحيات الرئيس في تونس، وذلك في جلسة مساءلته حول تحركاته الخارجية غير المعلنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة