مبعوث «أردوغان»: سياستنا في ليبيا أتت ثمارها

منظمة الهجرة الدولية تطالب بعدم إعادة أي شخص يتم إنقاذه في البحر إلى ليبيارأى مبعوث الرئيس التركي إلى ليبيا، أمر الله إيشلر، أن السياسية المبدئية التي اتبعتها بلاده في ليبيا، أتت ثمارها، موضحًا أنه تم القضاء على المخاطر الأمنية التي قد تواجه العاصمة طرابلس، على حد قوله.

وذكر في سلسلة تدوينات له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رصدتها “الساعة 24”، أن الشعب الليبي سطّر “مقاومة تاريخية” أمام حفتر، ما تسبب في القضاء على المخاطر الأمنية التي قد تواجه طرابلس، وفق تعبيره.

وأردف مبعوث الرئيس التركي، أن ما وصفها بـ”الانتصارات” التي حققتها حكومة الوفاق “حليفة تركيا”، أدت إلى انشقاقات في صفوف خليفة حفتر، فيما فشلت مساعي القوى الخارجية الداعمة له، على حد زعمه.

وزعم أنه يتم الاقتراب يومًا بعد الآخر، من الحل السياسي الشامل على أرضية مدنية وديمقراطية في ليبيا، مؤكدًا أنه ستتم إعادة إنشاء الدولة الليبية من جديد على أسس مدنية وديمقراطية، وأنه لن يكون هناك مكان في مستقبل ليبيا للانقلابات الملطخة بالدماء، – حسب قوله.

وفي ختام حديثه، استفاض أنه تبخرت آمال الساعين لتأسيس حكم عسكري في ليبيا من خلال حفتر، مُختتمًا: “على هذه القوى أن تسلم لعزيمة وإصرار الشعب الليبي، وإلا ومما لا شك فيه أن الشعب الليبي والدولة الليبية هم من سيتخذوا القرار بشأنهم”.

مقالات ذات صلة