«معيتيق»: تراجع التصعيد العسكري في ليبيا بفضل الدبلوماسية الروسية

زعم أحمد معيتيق، نائب رئيس “المجلس الرئاسي” أن ليبيا ستشهد خلال أيام الكثير من تخفيف التصعيد العسكري بفضل التدخل الروسي.

وقال “معيتيق” في تصريحات صحفية لوكالة “سبوتنيك” اليوم الخميس، إن روسيا لعبت دورا دبلوماسيا سيساهم الفترة القادمة في تخفيف التصعيد العسكري، مشيرا إلى أنها ستعمل مع حكومة الوفاق على تخفيف هذا التصعيد.

وادعى “نائب السراج” أن الجانب الروسي ليس مع الحل العسكري، وأن الحل السياسي هو الأساس في ليبيا والتصعيد سينتهي في الفترة المقبلة القريبة.

وكشف عن عقد وفد حكومة الوفاق في موسكو لقاءً مع وزارة الخارجية وكثير من الأطراف الروسية التابعة لوزارة الدفاع الوزارات الأمنية الروسية، لأنهم لديهم قناعة بأن روسيا شريك مهم جداً في استقرار ليبيا.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، قد دعا خلال لقاء له مع وفد عن حكومة الوفاق، إلى وقف عاجل للأعمال القتالية في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، أمس الأربعاء، إن اللقاء شهد محادثات مفصلة، وجرى تبادل وجهات النظر بشأن تطور الوضع في ليبيا وحولها.

مقالات ذات صلة