“جويلي”: شبح تقسيم ليبيا قائم بسبب الأطراف الخارجية

زعم المدعو أسامة جويلي، آمر ما تعرف بـ”غرفة العمليات العسكرية المشتركة بالمنطقة الغربية” التابعة لـ”حكومة الوفاق”  أن شبح التقسيم أصبح قائما في ليبيا.

وواصل “جويلي” زعمه عبر قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وإحدى أذرع تنظيم الإخوان الإرهابي الإعلامية، أن بعض الدول ربما تدعم مشروع التقسيم بدعم بعض التوجهات من أطراف أجنبية واستخدامها كأذرع لتقسيم ليبيا.

وادعى بقوله أنه على الجميع المحافظة على ليبيا كوحدة واحدة، وعلى أهل الخير والحكماء والمشايخ، تقدير المصلحة، والحفاظ على استقرار مدنهم وبنيتها التحتية، والوقوف في وجه الظالم، ومنعه من استخدام المدن كغطاء ومأوى للأعمال الظالمة”.

وتابع ادعائه، أن سياسة الوفاق ومليشياتها العسكرية، الابتعاد لآخر لحظة عن المدن، لما قد يلحق بها من آثار جانبية على المدنيين، وحذرنا أهل الأصابعة في السابق عدة مرات، بأنه يجب طرد المسلحين المتواجدة بينهم إلى خارج المنطقة، وأن يتخلوا عن أسلحتهم”.

زز

مقالات ذات صلة