نائب تركي: «أردوغان» يسعى للقضاء على ما تبقى من ديمقراطية في بلادنا

قال النائب أردوغان توبراك، نائب الحزب الجمهوري، إن “التحالف بين حزب العدالة والتنمية  (الحزب الحاكم) وحزب الحركة القومية، عازم على تمرير تشريع ينهي ما تبقى من الديمقراطية التركية”، حسبما ذكرت وكالة «نوفا» الإيطالية، نقلًا عن صحيفة «أحوال» التركية.

واجتمع برلمان أنقرة في 2 يونيو الجاري بعد توقف دام شهرين، ووفقًا لـ«توبراك»، فإن “البرلمان استقبل مشاريع لقوانين تضر بحرية التعبير، وتهدف إلى إسكات المعارضة وكان من الأولى تقديم مشاريع للوضع الاقتصادي التركي”.

ولفت «توبراك» إلى أن “مشروع قانون اقترحته الفرق الحكومية من شأنه إجبار مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بإنشاء رقم تعريف افتراضي لاستخدامه للوصول إلى مواقع الويب الشهيرة، وهو اقتراح يتابعه نائب الحزب الجمهوري”.

واستشهد «توبراك» بالتصريحات الأخيرة لمدير مكتب العلاقات العامة بالرئاسة التركية فاهرتين ألتون، بشأن استعداد السلطات للتحقق من المحتوى عبر الإنترنت، فيما يتعلق بمسؤولية المستخدمين عن المحتوى المنشور على الإنترنت وفقًا للقانون 5651 بشأن جرائم الإنترنت.

كما ذكر النائب أيضا اعتقال ديلا كويورغا، ممثلة الشباب من حزب الشعب الجمهوري وعضو مجلس مقاطعة أزمير التي أوقفتها الشرطة الشهر الماضي، بسبب منشور ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي في العام 2013 وكانت وقتها قاصرًا.

مقالات ذات صلة