«المقري»: سقطت ترهونة في يد الغزاة وأتباعهم لكنها ستبقى منارة الكفاح الوطني وستعيد شعل حرب التحرير

قال الناشط والكاتب السياسي عبدالله ميلاد المقري، إن مدينة ترهونة سقطت في يد الغزاة وأتباعهم  لكنها ستبقى منارة الكفاح الوطني وستعيد شعل حرب التحرير من جديد في المنطقة الغربية، مؤكدا أن القوات المسلحة العربية الليبية هي العزة والكرامة في هذه الأوقات.

وأضاف “المقري” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن ترهونة تبقى وإن غادرها أبطالها في ملحمة بطولية سجلت كل الفخر والاعتزاز، موجها التحية للأبطال الشهداء الذين ارتوت دمائكم الطاهرة بأرضها الطيبة في أن لا تتلوث تربتها بأقدام الغزاة الأتراك والمجرمين السفلة من حثالة الأقوام.

وشدد على أن ترهونة وإن سقطت في هذه اللحظات في يد الغزاة وأتباعهم من خلال العدوان التركي الغادر الهمجي ومن خلال القصف البري والبحري التركي وجموع الدواعش وأنصار الشريعة وكل تنظيمات الإخوان المسلمين الماسوني، فستبق أرضها وجبالها وسهولها ووديانها منارة الكفاح الوطني كما كانت وستعيد شعل حرب التحرير من جديد في المنطقة الغربية.

مقالات ذات صلة