«باشاغا»: تركيا دعمتنا في الوقت المناسب.. وإيماننا بالمدنية سر انتصاراتنا

قال فتحي باشاغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق، إن تركيا لعبت دورا قويا في تحقيق تقدم قوات حكومته أمام الجيش الوطني الليبي، مؤكدا أن تركيا دعمت “السراج” في الوقت المناسب والتي نجحت في تقدم “قوات حفتر” على حد زعمه.

وزعم “وزير داخلية السراج” في مداخلة هاتفية له، عبر فضائية “ليبيا بانوراما” أن “حفتر”- القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر- لم يستطع دخول طرابلس رغم قلة إمكانياتنا في البداية، وكنا على يقين بذلك، وتركيا قدمت لنا الدعم المعنوي والمادي اللازم، وحفتر استعان بالمرتزقة من جميع دول العالم.

وزعم باشاغا، أن حكومة الوفاق تؤمن بقضية مدنية الدولة، وما قمنا به سنة 2011م من تغيير النظام الذي وصفه بـ”الديكتاتوري والحكم العسكري”، ونتطلع إلى دولة مدنية بها كامل الحقوق لكل الناس.

ولفت إلى أن الإيمان بالمدنية جعلنا نتصدى لهجمة وغزو خليفة حفتر، بالرغم من تخلي جميع الدول وقتها عن حكومة الوفاق، إلا أن إيماننا بقضيتنا وتضحياتنا التي قدمناها منذ عام 2011م وما بعدها، دفعنا للتصدي لهذا العدوان برغم الفارق الكبير، في الأسلحة والدعم الذي تلقاه حفتر، وهذا ما جعل الشباب يقدمون أنفسهم، للدفاع عن أهلهم وعن طرابلس ومدنية الدولة، رغم هذا الفارق الكبير، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة