نواب “المسار السياسي”: نرفض أي توصيات بين “المستقلين” والمجتمع الدولي

رفض أعضاء مجلس النواب المشاركين بالمسار السياسي الليبي، قيام الأعضاء المستقلين ضمن الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة في جنيف، بتشكيل لجنة تواصل وورقة توصيات وتقديمها إلى الدول المعنية بالشأن الليبي.

وأكد أعضاء مجلس النواب عن الدوائر السادسة والخامسة والدوائر الانتخابية لإقليم برقة في بيان لهم اليوم الجمعة، حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، تمسكهم بثوابت المجلس وأحقيته في المصادقة على أي تعديل للاتفاق السياسي ومخرجاته، مجددين التذكير بأن هذا أساس الحوار والتعديل وتشكيل المؤساتمنوط بالمادة 12 من الاتفاق، وأن وجود المستقلين هو للتشاور والاستئناس بأفكارهم.

واختتم البيان الذي وقعه كل من النواب بدر علي سليمان ومصباح دومة وعبد المطلب ثابت وحسن الزرقة وحمد البنداق، بالتأكيد على رفض أي أعمال من “المستقلين” ترتب مقترحات أو توصيات مع المجتمع الدولي، في ظل غياب مجلس النواب عن المسار السياسي الذين وصفوه بالركن الأصيل، خاصة مع الانتقادات التي أعلنها سابقا من قصور التمثيل بحوار جنيف وغياب المعايير في فئة المستقلين.

مقالات ذات صلة