مصطفى الزائدي: على القوى الوطنية الوقوف ضد مخطط الإخوان لتقسيم ليبيا

حذر أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية، مصطفى الزائدي، من مخطط جماعة الإخوان المسلمين لتقسيم ليبيا من أجل البقاء وإقامة الخلافة العثمانية الثانية.

وقال “الزائدي” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن جماعة الإخوان وتوابعها الذين يخوضون حربا قذرة من إجل البقاء في ليبيا والمغرب العربي، لا يهمهم تقسيم ليبيا أو بقاءها موحدة لأن هدفهم الوحيد أن يبقوا هم، ليقيموا الخلافة العثمانية الثانية عام ٢٠٢٨ في المنطقةً.

وتابع أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية:” في ٢٠١١ استدعوا القوة النارية لطيران وصواريخ “الناتو”- حلف شمال الأطلسي- طويلة المدى لتدمير الجيش الليبي، وفي ٢٠٢٠ استدعوا القوة النارية للسلاح الجوي والبحري التركي وآلاف المرتزقة لتدمير الجيش الفتي الذي خرج من بين أنقاض النكبة، ليحافظ على ليبيا بلدا واحدا حرا مستقلا .”

واختتم بقوله:” على القوى الوطنية أن تتفهم هذه الحقيقة المرة وأن توحد جهودها للوقوف ضد محاولات  التقسيم “.

مقالات ذات صلة