الزبيدي: يجب تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لإجبار “الوفاق” على الالتزام بالحل السلمي

دعا المحلل السياسي الليبي، الدكتور محمد الزبيدي، إلى تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لدعم “مبادرة القاهرة” للحل السياسي في ليبيا، وإجبار حكومة الوفاق على الالتزام بها في ظل الانتهاكات التركية المتواصلة داخل الأراضي الليبية.

وقال الزبيدي في تصريحات صحفية اليوم السبت إن المبادرة المصرية تحتاج إلى خطين لتحقيق أهدافها المرجوة على أرض الواقع ووقف الانتهاكات التركية، أولهما خط سياسي وهو سحب الاعتراف بحكومة الوفاق سواء من الدول العربية وجامعة الدول العربية، وأيضا الضغط لسحب الاعتراف بها من المجتمع الدولي.

وأضاف المحلل السياسي الليبي: “الخط الثاني هو تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لأن ليبيا تتعرض لاحتلال صريح وتهديد للأمن القومي المصري، ولا بد من دعم المبادرات التي تطلقها الدول العربية سواء مبادرة جماعية أو فردية”.

واستدل الزبيدي على قوله قائلا: “مدينة سرت تتعرض الآن للقصف من البوارج التركية والطيران التركي المسير ومليشيات أردوغان أيضا تتجهز للهجوم على قاعدة الجفرة رغم الإعلان عن المبادرة”.

وأشار المحلل السياسي الليبي إلى أنه في حال سقوط سرت فإن الموانئ النفطية تصبح في مرمى النيران، وفي حال سقوط قاعدة الجفرة يصبح الجنوب كله في قبضة المليشيات، التي لا تحترم أي اتفاقيات.

مقالات ذات صلة