«السعودية» ترحب بالمبادرة المصرية للحل السياسي في ليبيا

رحبت المملكة العربية السعودية بالجهود المصرية الهادفة إلى حل الأزمة الليبية، مؤيدة دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي وقف إطلاق النار في ليبيا، اعتباراً من يوم الاثنين بتاريخ 8 يونيو2020م، وفق المبادرة التي تضمنها إعلان القاهرة.

ونقلًا عن وكالة الأنباء السعودية «واس»، مساء السبت، أكدت المملكة ترحيبها بكافة الجهود الدولية التي تدعو إلى وقف القتال في ليبيا، والعودة للمسار السياسي على قاعدة المبادرات والقرارات الدولية ذات الصلة بما في ذلك ما تم التوافق عليه في مؤتمري برلين وجنيف.

وحثت السعودية جميع الأطراف الليبية وفي مقدمتها حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي على تغليب المصلحة الوطنية الليبية والوقف الفوري لإطلاق النار والبدء في مفاوضات سياسية عاجلة وشاملة.

وأطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي، اليوم السبت، مبادرة «إعلان القاهرة» التي تمهد لعودة الحياة الطبيعية إلى ليبيا وتدعو للتخلي عن النزاع العسكري واللجوء إلى الحوار الليبي بين جميع الأطراف.

ويضم «إعلان القاهرة» مقترحات بإعلان وقف إطلاق النار في عموم ليبيا اعتبارًا من الاثنين، الثامن من يونيو، وتجديد الدعوة إلى استئناف مفاوضات السلام في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة بصيغة 5+5.

ويقضي الإعلان بإلزام كافة الجهات الأجنبية بـ«إخراج المرتزقة الأجانب من ليبيا وتفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها، حتى يتمكن الجيش الوطني من الاضطلاع بمهامه الأمنية».

مقالات ذات صلة