“الشريف”: “مبادرة القاهرة” تهدف للحل السياسي الليبي دون إقصاء لأحد

أشاد المحلل السياسي محمد فتحي الشريف بـ”مبادرة القاهرة” للتسوية السياسية الليبية، قائلا إنها وضعت حلولا جذرية للأزمة التي امتدت لسنوات، وهي الأنسب في الوقت الحالي وتحتاج إلى ضغط دولي لتفعليها.

وأشار الشريف في تصريحات لـ”الساعة 24″ اليوم السبت إلى أن “مبادرة القاهرة” تتوافق مع المبادرات الدولية ومفردات مؤتمر برلين الأخير الذي نتج عنه مباحثات جنيف “5+5″، مع الضغط بقوة في محاربة الجماعات الإرهابية وتفكيكها وانسحاب العدوان التركي، ومنع التدخل الخارجي الذي أفسد الأوضاع في البلاد.

وقال المحلل السياسي: “مبادرة القاهرة تبحث حل سياسي بمشاركة كل الأطراف الليبية دون إقصاء لأحد، بما يحافظ على الدماء في ليبيا، وأعتقد أن يكون هناك ترحيب كبير بها”.

ورعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إطلاق “إعلان القاهرة ” اليوم السبت، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

ودعت المبادرة إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من يوم الاثنين وشددت على أهمية مخرجات مؤتمر برلين بشأن الوصول لحل سياسي في ليبيا، والالتزام بإعلان دستور ليبي وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة