بعد عمليات النهب والحرق.. «باشاغا» يطلق عملية «البلد الآمن» بدعوى تأمين الممتلكات في «ترهونة»

أطلق فتحي باشاغا، وزير داخلية “حكومة الوفاق” عملية سماها “البلد الآمن” بدعوى تأمين مدينة ترهونة، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وفق قوله.

أضاف بيان “داخلية الوفاق” أن العملية جاءت بناء على تعليمات من “باشاغا” بهدف “إحكام السيطرة الأمنية ومنع أي اختراقات أمنية أو انتهاكات والتنسيق مع مختلف الأجهزة والإدارات الأمنية لحفظ الأمن” على حد قوله.

عملية “باشاغا” تأتي بعد عمليات نهب وقتل وحرق نفذتها مليشيات “حكومة الوفاق” في مدن: ترهونة، الأصابعة، وقصر بن غشير، وفق ما أكد الناطق باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة.

مقالات ذات صلة