روسيا ترحب بالمبادرة المصرية لإنهاء الصراع في ليبيا

رحبت السفارة الروسية في القاهرة بمبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإنهاء الأزمة الليبية، واصفة إياها بـ”المهمة”.

وقالت السفارة عبر حسابها في “تويتر” اليوم السبت: “تقدمت مصر اليوم بمبادرة هامة لإنهاء الأزمة في ليبيا. نرحب بكل الجهود الرامية إلى تسوية النزاع واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية”.

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استقبل بقصر الاتحادية، اليوم السبت، كلًا من المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، والمشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة الليبية، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة، والدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، وسامح شكري وزير الخارجية.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، بأن لقاء الرئيس المصري بالقادة الليبيين يأتي من منطلق حرص مصر الثابت على تحقيق الاستقرار الأمني والسياسي في ليبيا ولشعبها الشقيق، وباعتبار أن أمن ليبيا امتداد للأمن القومي المصري، بالإضافة إلى تأثير تداعيات الوضع الليبي الراهن علي المحيط الإقليمي والدولي.

وأكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، والمشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة الليبية، برهنا على رغبتهما الأكيدة في إنفاذ إرادة الشعب الليبي المتمثلة في استقرار ليبيا ووحدتها واستقلالها.

مقالات ذات صلة