معيتيق يبحت التطورات الليبية مع مسؤولين أمريكيين بعد عودته من روسيا

ناقش نائب فائز السراج أحمد معيتيق التطورات الليبية مع كل من نائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون المغرب العربي ” هنري ووستر”, وكبير مدراء مجلس الأمن القومي الأمريكي “جينرال كورييا”، وسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا “ريتشارد نورلاند”.

وقال معيتيق عبر صفحته على موقع “فيسبوك” إنه عقد اجتماعا عن بُعد مع المسؤولين الأمريكيين اليوم الجمعة عقب استعادة حكومة الوفاق السيطرة على ضواحي مدينة طرابلس مما وصفها “القوات المعتدية” في إشارة إلى (الجيش الليبي) وكامل مدينة ترهونة.

وزعم نائب السراج: “تم خلال المحادثات التأكيد على ضرورة العودة إلى الحوار السياسي بمشاركة كافة الأطراف المعنية وتكاثف جهود الدول الصديقة من أجل المضي قدما نحو تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين”.

وادعى قائلا: “شددنا على دور الولايات المتحدة لدعم الاستقرار في ليبيا والعمل على إعادة افتتاح الحقول النفطية وما ترتب إغلاقها من ضرر على الميزانية العامة للدولة لعام 2020، كما تمت مناقشة بعض القضايا الأمنية لضمان أمن واستقرار ليبيا”.

وتوجه معيتيق، وزير خارجية الوفاق محمد طاهر سيالة إلى موسكو في زيارة خاطفة أول من أمس الأربعاء، والتقيا خلالها بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وعقب اللقاء، أصدرت الخارجية الروسية بيانا قالت خلاله إنه “تم الإعراب عن الدعم المبدئي للمبادرة التي طرحها رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في 23 أبريل الماضي، وهي تشكل أرضية لإطلاق مفاوضات ليبية ليبية بهدف التوصل إلى حلول توافقية للقضايا العالقة وتشكيل مؤسسات الحكم في البلاد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة