وزير خارجية ألمانيا: سعداء باستئناف حوار (5+5) ونأمل أن تنجح المفاوضات

أكد وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، أننا سعداء بالإشارات التي قدمتها لنا الأطراف المتنازعة في ليبيا لكي نكون مستعدين لاستئناف حوار مجموعة (5+5) لغرب المتوسط، والتي تضم الجزائر، وتونس، وليبيا، والمغرب، وموريتانيا، وفرنسا، ومالطا، وإيطاليا، والبرتغال واسبانيا، موضحا أن هذا أدى إلى إغلاق الجزء الشرقي من ليبيا لفترة طويلة ونأمل أن تكون هذه المفاوضات ناجحة.

وقال “ماس” خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو أمس الجمعة في برلين، إن العملية السياسية ليس لها بديل في حل الأزمة القائمة في ليبيا.

وأوضح “ماس” أن ليبيا تمثل تطوراً يبعث فينا مخاوف كثيرة من ناحية استمرار القتال، الذي يجعل أحد أطراف النزاع يتقدم على الآخر، وبالعكس أحيانًا أخرى، وواصل حديثه مستدركا: “لكننا نواصل التأكيد أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري، فالعملية السياسية التي بدأت، ليست لديها بدائل”.

وخلص وزير الخارجية الألماني إلى القول: إن “المواطنين الليبيين كانوا يتطلعون منذ فترة طويلة، لتحقيق نتيجة إيجابية ومسالمة، وفي هذا الصدد، ستعمل إيطاليا وألمانيا بهذا الالتزام معًا لتحقيق هذا الهدف”.

كان وزيرا خارجية إيطاليا وألمانيا، قد اجتمعا أمس الجمعة في برلين وذلك لمناقشة الوضع الليبي، ومسألة فتح الحدود الداخلية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مع بدء الموسم السياحي.

مقالات ذات صلة