عميد تاجوراء: حفتر لا يضع شروطا بل مكانه قفص العدالة

علّق عميد بلدية تاجوراء، حسين بن عطية، على المبادرة التي طرحها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال لقائه مع خليفة حفتر قائد الجيش الليبي ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، التي تهدف إلى وقف إطلاق النار اعتبار من بعد غد الاثنين.

وزعم بن عطية في منشور له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه لا مكان لخليفة حفتر في ليبيا سوى قفص العدالة.

ووصل زعمه بأن ما وصفهم بـ”قوات بركان الرعب والحق”، يطاردون القوات التابعة لخليفة حفتر، في السهول والوديان والجحور والأحقاف، حتى وصلوا إلى مشارف مدينة امساعد.

وادعى بن عطية، على خلفية إعلان القاهرة، قائلاً: “حفتر مهزوم ويضع شرط النسيب الكاره، أيها المهزوم لا مكان لك حتى في زريبة السعي، مكانك قفص العدالة”.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد قي طبرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارا من الاثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ الميليشيات على أي من مقدرات الليبيين

مقالات ذات صلة