“أبو زعكوك”: المبادرة المصرية “ستر” للهزيمة التي لحقت بـ “حفتر”

أكد عضو مجلس النواب المنشق علي أبو زعكوك القيادي في التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، أن المبادرة المصرية عبارة عن محاولة لستر “الهزيمة” التي لحقت بـ”حفتر”، بحسب زعمه.

وزعم “أبوزعكوك” خلال تصريحات أذيعت على قناة التناصح التابعة لحكومة الوفاق، الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، بقوله: “هذا ضحك على الذقون ومحاولة لكسب الوقت وإيجاد مكانة لحفتر والسيسي في العملية السياسية الليبية مستقبلاً ولن يكون لهم ذلك”.

وأضاف: “الخطة الموضوعة لتحرير أجدابيا وبنغازي ستتم من خلال غرفة عمليات في المنطقة الشرقية وهذه الغرفة الآن جاء وقتها للعمل ونقول انه يجب أن لا تتوقف الحملة حتى يتحرر كافة التراب الليبي بالذات بنغازي ودرنة والشرق الليبي الذي عانى من حفتر طيلة السنوات الأربع الماضية”، بحسب زعمه.

وادعى أن المنطقة الشرقية وسكانها غير ممثلين بعقيلة صالح أو “حفتر” فكلاهما خارج العملية وهناك قيادات كثيرة بإمكانها أن تقوم بالدور المناسب للتلاحم مع إخوانهم في المنطقة الغربية والشرقية لبناء ليبيا الجديدة الدولة المدنية الديمقراطية التي ترفض ما وصفه بـ”العسكرة”، بحسب كلامه.

واختتم تصريحاته بقوله:”نحن مللنا حكم العسكر في العالم العربي ونريد حكم ديمقراطي يحكمه القانون وهناك في الشرق شخصيات كثيرة سيكون لها دور في بناء ليبيا الجديدة أما بالنسبة لنا لا نعتبر حفتر أو عقيلة صالح ممثلين للشرق الليبي”.

مقالات ذات صلة