محمد صوان: مبادرة القاهرة ليست لها قيمة

هاجم رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين الإهابية في ليبيا، محمد صوان، المبادرة التي طرحها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال لقائه مع قائد الجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والتي تهدف إلى وقف إطلاق النار.

وزعم “صوان” في منشور له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ”أن التوقيت السياسي للمبادرة التي أعُلنت في القاهرة، لا يساعد في إعطائها أي قيمة”.

وواصل زعمه: “لا التوقيت السياسي للمبادرة التي أعلنت في القاهرة، ولا الأوضاع الميدانية المصاحبة لها، ولا الأطراف التي طرحتها، ولا المكان الذي أعلنت منه، ولا مضمونها تساعد في إعطائها أي قيمة”.

وادعى “صوان” أن من دخل طرفا في الصراع، لا يصلح أن يلعب دور الوسيط، زاعمًا الترحيب الدائم بالمبادرات الجادة التي تجمع الليبيين، – حسب قوله.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارًا من غدًا الإثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ المليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

مقالات ذات صلة