الثني يدشن العمل في الديوان الجديد لوزارة الخارجية والتعاون الدولي بمدينة البيضاء

دشن رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني، صباح اليوم الأحد، العمل في ديوان وزارة الخارجية والتعاون الدولي بمدينة البيضاء بعد إنشائه وتجهيزه وفقا لأحدث المواصفات في حفل حضره وزير الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عبدالهادي الحويج وعدد من السادة أعضاء مجلس النواب ومجلس الوزراء والمسؤولين.

وبحسب إيجاز صحفى للحكومة، حضر مراسم الافتتاح عضو مجلس النواب السيد عبدالمطلب ثابت، وعضو مجلس النواب السيدة رابحة الدرسي، ووزير العمل والتأهيل الدكتور مسعود صوة، ووزير الحكم المحلي الدكتور عادل الزايدي، ووكيل وزارة الدفاع المكلف بتسيير الوزارة اللواء يونس فرحات، ووكيل وزارة الخارجية والعاون الدولي، ومدير مكتب الوزير وعدد من مسؤولي الوزارة إضافة إلى مدير أمن البيضاء، وعدد من مسؤولي وزارة الخارجية، ومدينة البيضاء.

واستعرض الثني، برفقة وزير الخارجية طابور الشرف الذي جرى لاستقباله لحظة وصوله لديوان الوزارة الجديد، رافعا الستار عن حجر الافتتاح للمبنى،  وقد بدأت مراسم الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء القوات المسلحة العربية الليبية الذين قضوا في معارك تحرير الوطن.

وأجرى الثني جولة داخل أروقة ومكاتب ديوان الوزارة، مطلعا على الإنجاز الذي تحقق لهذه المدينة.

وثمن الثني على  دور أهل الجبل الأخضر لاحتضانهم للحكومة طيلة السنوات الماضية وفي أحلك الظروف، مؤكدا أن الحكومة ماضية في توطين دواوين الوزارات في بلديات الجبل الأخضر.

وافتتح الثنى  قاعة الاجتماعات الرئيسة في ديوان الوزارة والتي تمت تسميتها بقاعة اجتماعات شهداء ترهونة تكريما لهذه المدينة وأهلها ودورهم الوطني في الدفاع عن ليبيا ضد العدوان التركي والمساندين لها.

وفي كلمته خلال الافتتاح، ثمن وزير الخارجية والتعاون الدولي الجهود المبذولة من قبل رئيس مجلس الوزراء من أجل توفير المقار المناسبة لكافة وزارات وهيئات ومؤسسات الدولة بالرغم من شح الموارد وعدم تسييل مصرف ليبيا المركزي المبالغ المالية التي تم إقرارها من قبل مجلس النواب الليبي،مؤكدا على أن  هذا العام سيكون عام للتدريب في الوزارة تماشيا مع أهداف الحكومة الليبية خلال العام 2020 ميلادي.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة