أردوغان: سنواصل دعم “الوفاق” عسكريا وليس لدينا أطماع في ليبيا

تحدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المجتمع الدولي والدعوات لاستئناف المفاوضات الليبية، مؤكدا عزمه مواصلة دعم فائز السراج.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء إن بلاده ستستمر في دعم حكومة الوفاق على جميع الأصعدة العسكرية والمدنية.

وشن الرئيس التركي هجوما على قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر مدعيا أن الدول الداعمة له هدفها الحصول على نفط وخيرات ليبيا.

وزعم أردوغان قائلا: “لا بد أن يعلم الجميع أن حل الأزمة الليبية لا يمكن عسكريا، نسعى لتحقيق السلام في ليبيا، وليس لدينا أطماع في ثرواتها”.

جدير بالذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رعى إطلاق “إعلان القاهرة “، السبت الماضي، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

ودعت المبادرة إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من يوم أمس الاثنين، وشددت على أهمية مخرجات مؤتمر برلين بشأن الوصول لحل سياسي في ليبيا، والالتزام بإعلان دستور ليبي وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة الليبية.

وأعلن عن تأيدي ودعم المبادرة المصرية كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين إضافة إلى اليونان وألمانيا وقبرص وكذلك الأردن والسعودية والإمارات والكويت والبحرين والاتحاد الأوروبي والبعثة الأممية في ليبيا وجامعة الدول العربية.

وأبدت حكومة الوفاق برسائة فائز السراج وتركيا رفضهما للمبادرة المصرية التي تهدف لإيجاد حل سلمي للأ.مة الليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة