رئيس “اجتماعي ورفلة”: يجب أن يتحاور الليبيون لإنهاء التدخل الخارجي

عقد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة اجتماعا اليوم الأربعاء كل الأعضاء والأعضاء المؤسسين ومشائخ وأعيان وشباب بني وليد.

وقال رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عقيلة الجمل، إن اجتماع المجلس خرج بعدة توصيات، منها دعم المؤسسة الأمنية داخل بني وليد للقيام بعملها على أكمل وجه.

وشدد الجمل، في تصريح نقلته قناة ليبيا، على ضرورة أن يجلس الليبيون إلى طاولة الحوار، واقتراح مبادرات جادة لإنهاء الصراع في ليبيا، وإنهاء التدخل الخارجي الذي زاد من عمر الأزمة.

وعن مدينة ترهونة، أكد الجمل أن المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة مستعد للتدخل ومد يد المساعدة لعودة الأهالي إلى مدينتهم وإنهاء الصراع القائم بالمدينة.

جدير بالذكر أن عددا من العائلات في ترهونة نزحت إلى مدن أخرى بسبب جرائم المليشيات المسلحة، التي اقتحمت المدينة بدعم تركي وبمساعدة المرتزقة السوريين الموالين لأنقرة.

ونفذت مليشيات “حكومة الوفاق” عمليات نهب وقتل وحرق لممتلكات المدنيين في مدن ترهونة، والأصابعة، وقصر بن غشير، ما تسبب في انتشار الفوضى في تلك المناطق.

الوسوم

مقالات ذات صلة