وزير الخارجية الإيطالي: الصراع في ليبيا بات أشد خطرا

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن الصراع في ليبيا قد عاد من جديد ليكتسب شدة خطرة، تفاقمت بسبب الدعم الخارجي المتزايد لكلا الجانبين.

وأضاف دي مايو، خلال إحاطة برلمانية، اليوم الأربعاء، أنه “على أرض الواقع، كان هناك توازنا جديدا لصالح حكومة طرابلس وتقلص سياسي وعسكري لـ(المشير خليفة) حفتر في بنغازي”.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن “العمل السياسي والدبلوماسي مستمر من قبل إيطاليا لتعزيز الحوار بين الأطراف المعنية بالنزاع في ليبيا”، حيث تحدث عن اتصالات مستمرة مع الجهات الليبية والإقليمية والدولية الرئيسية.

وذكر دي مايو أن من بين الاتصالات الأخيرة في هذا الشأن، تلك التي أجريت مع السلطات الليبية (في إشارة إلى الوفاق) ووزراء خارجية دول تركيا، وتونس، والجزائر، وروسيا، والولايات المتحدة، ومصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة