عقيلة صالح: رفض مبادرة القاهرة سيؤدي إلى استمرار المعارك العسكرية

قال المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، إن رفض مبادرة القاهرة سيؤدي إلى استمرار المعارك العسكرية في ليبيا.

وأضاف رئيس مجلس النواب، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن مبادرة القاهرة التي أعلنت في القاهرة ليبية بامتياز وتمثل الحل السياسي للأزمة.

وأوضح المستشار عقيلة صالح أن مبادرة القاهرة التي أعلنت بمشاركته كرئيس لمجلس النواب ومشاركة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والمشير خليفة حفتر تستند إلى الإعلان الدستوري ومخرجات مؤتمر برلين.

وقال رئيس مجلس النواب الليبي، إن مباحثاتنا في مصر تضمنت إطلاع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على آخر التطورات في ليبيا ، مشيرًا إلى أن الجيش الليبي تحرك لمحاربة الإرهابيين بموجب مهامه وواجباته الدستورية.

وأضاف “عقيلة” خلال كلمته مؤتمر صحفي مشترك،  السبت الماضي، استضافته مصر بقصر الاتحادية الرئاسي، أن الجيش الليبي يطهر البلاد من الجماعات الإرهابية والجماعات المسلحة، موضحًا أن تركيا تدخلت بـ ١٠ آلاف مرتزقة والجيش الليبى قبل بالهدنة، مشيرا إلى أن مبادرة القاهرة لتسوية الأزمة الليبية تتماشي مع مخرجات مؤتمر برلين والمقررات الدولية ذات الصلة.

وأضاف أن مبادرة القاهرة تتماشى أيضا مع أهداف الشعب والدستور الليبيين حيث لا تهميش لأحد ولا إقصاء لأحد، وبالتالي فهي صحيحة حسب العرف الليبي والدستور الليبي وكافة المعاهدات، مؤكدا بقوله “أدعو الليبيين أن يطووا صفحة الماضي، ونحن الآن بصدد بناء الدولة وإعداد السلطة التنفيذية”.

 

مقالات ذات صلة