الأمين المساعد للجامعة العربية: صلاحية اتفاق الصخيرات انتهت وتركيا تختبئ خلفه لتحقيق مصالحها

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، إن صلاحية اتفاق الصخيرات في المغرب الذي جاء بحكومة الوفاق في عام 2015 انتهت، لافتا إلى أن تركيا تختبئ خلفه لتحقيق مصالحها وأهدافها الاستعمارية في ليبيا.

وأوضح الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، في مقابلة مساء اليوم مع قناة “العربية الحدث”، أنه لا يجب الاستسلام ومنح أطراف غير عربية دورا أكبر في ليبيا، موضحا أن مليشيات إرهابية تعرقل مساعي الحل السياسي، وأطراف في اتفاق برلين تواصل إرسال مرتزقة وأسلحة إلى ليبيا.

وأشار إلى أن تركيا تسعى لتحقيق استفادة اقتصادية وسياسية وعسكرية في ليبيا، موضحا أن الأطراف الليبية لا تمتلك الإرادة السياسية لحل الأزمة ختى أصبحت غائبة، مؤكدا أن الدور التركي في ليبيا عليه علامات استفهام كبرى، التي تختبئ وراء اتفاق مع حكومة الوفاق لتحقق مصالحها

ولفت إلى أن هناك قرارات عربية واضحة ترفض التدخل الأجنبي في ليبيا، فالجامعة العربية لم تغير موقفها بشأن التدخلات، مشددا على أن صلاحية اتفاق الصخيرات انتهت، وجماعة الإخوان المسلمين تقوم بألاعيب إعلامية معروفة، مبينا أن تصريحاته بشأن حكومة الوفاق أجتزئت وأخرجت عن سياقها.

الوسوم

مقالات ذات صلة