برلماني إيطالي: الرد الوحيد على تهديد أردوغان في ليبيا هو الحصار البحري

رأى البرلماني الإيطالي المعارض أندريا دالماسترو أن الرد الوحيد على تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ليبيا، هي فرض حصار بحري.

وأضاف دالماسترو خلال إحاطة برلمانية لوزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، أنه “بينما يلتزم الوزير دي مايو بتوزيع 450 مليون يورو في مجال التعاون الدولي، تدخل السلطان أردوغان لأول مرة في سوريا لإحداث توازن دقيق، ثم شرع بالدخول إلى قبرص، في المنطقة الاقتصادية المخصصة لدولة أوروبية، وأخيراً هبط في ليبيا مهمشاً دور إيطاليا وأصبح أفضل حليف للسراج”.

وتابع عضو مجلس النواب من حزب “أخوة إيطاليا” وزعيم كتلته في لجنة الشؤون الخارجية، أنه “في أفضل قواعد الابتزاز التي ينتهجها أردوغان، علمنا اليوم من وكالة الاستخبارات العامة أن هناك 20 ألف مهاجر مستعدون للانطلاق إلى إيطاليا، واستخدامهم كسلاح ابتزاز جماعي تجاهنا”.

وأشار البرلماني اليميني إلى أن “إجابة دي مايو، التي تستحضر قضية عمليات إعادة توزيع المهاجرين السخيفة، والتضامن الأوروبي الذي لن يصل أبداً، هي تناقض تام”.

وخلص دالماسترو إلى القول إن “الجواب الجاد الوحيد لإفشال عمل المتاجرين بالبشر غير النزيه واللا أخلاقي، كان ولا يزال فرض الحصار البحري الذي يطالب به حزبنا منذ سنوات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة