برلماني مصري: يجب اتخاذ مواقف حاسمة لطرد الإرهابيين والمرتزقة الموالين للنظام التركي الإرهابي من ليبيا 

ثمن البرلماني أحمد فؤاد أباظة، وكيل أول لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب المصري، مواقف الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا تجاه “إعلان القاهرة” لحل الأزمة الليبية سلميا.

وأكد «أباظة»، في بيان، الخميس، على أهمية البيان الذي طالب جميع أطراف الصراع في ليبيا على إجراء مفاوضات بناءة وحث جميع الأطراف الليبية والدولية على وقف جميع العمليات العسكرية على الفور.

وأشاد «أباظة»، بما دار من مناقشات بين نائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل مع وزير الشئون الخارجية الصيني “وانج يي”، على هامش الحوار الاستراتيجي السنوي العاشر بين الاتحاد الأوروبي والصين للتحضير للقمة المقبلة، خاصة تأكيدهما أن المبادرة المصرية تتماشى مع عملية برلين وتقويها وتحاول إرساء السلام والاستقرار في ليبيا، مؤكدين ترحيبهم بها، وأنه لا توجد بدائل لحل سياسي يعكس استنتاجات مؤتمر برلين كما أكد قرار مجلس الأمن بالأمم المتحدة الذي اتخذت أيضًا باتفاق ومشاركة الصين.

وأوضح النائب المصري، أن الوقت الراهن خاصة في ظل ترحيب العالم بإعلان القاهرة يتطلب من المجتمع الدولي بجميع دوله ومنظماته بالإسراع في تنفيذه، مؤكدا ضرورة اتخاذ مواقف حاسمة لطرد الإرهابيين والدواعش والمرتزقة الموالين للنظام التركي الإرهابي وإرغام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتوقف الفوري عن التدخل في الشأن الداخلي الليبي ووقف إرسال الأسلحة والإرهابيين والدواعش والمرتزقة إلى ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة