تركيا: «البيان المشترك» بشأن ليبيا «ولد ميتا» بالنسبة لنا

زعم وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن الدعوة لوقف إطلاق النار أو «البيان المشترك» بشأن ليبيا «ولدا ميتين» بالنسبة لأنقرة.

وطالب أوغلو في تصريحات له، الولايات المتحدة على تفعيل دورها في ليبيا بغية التوصل إلى وقف لإطلاق النار واستئناف مفاوضات سياسية في البلاد.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، يوم السبت الماضي، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارًا من الاثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ المليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة