«دغيم»: السراج يعرقل جهود السلام للاستمرار في سلطته للأبد

قال عضو مجلس النواب زياد دغيم، إنه من المؤسف الزج بأبناء مدينة مصراتة للموت أمام قرار دولي كبير وفعلي، لن يسمح بسقوط مدينة سرت والجفرة التي ستلعب دورا محوريا في مرحلة السلام المقبل.

وأضاف “دغيم” لـ”الساعة24″:” لقد سقط عدد كبير من الضحايا خلال الأيام الأخيرة إضافة إلى مئات من المرتزقة وذلك لأنهم خدعوا بالانتصارات الوهمية انتصارات “بدون جرحي أو قتلي أو غنائم” ولم يفهموا أن سرت والجفرة الوضع فيها سيختلف عن ما حدث من نسحابات بسب  تنفيذ للمسار الأمني الدولي من جانب واحد من قبل الجيش .

وأضاف “دغيم” أن أحمد معيتيق نائب رئيس ما يعرف بـ”المجلس الرئاسي”، يحسب له أنه كان رجل سياسة وسلم وحريص علي دماء أبناء مدينة مصراتة عكس التصريح الصادم لفتحي باشاغا وزير داخلية السراج عن حدود الدم بين الليبين والرغبة في غزو برقة.

واستطرد:” أن الجيش وعناصره من كل أقاليم ومدن ليبيا لم يهاجموا مدينة أو قبيلة بل ذهبوا إلى عاصمة البلاد لتحرير من العصابات والإرهابين والشللية وسياسات الإقصاء والتهميش “.

وجدد “دغيم” دعوته لأعيان مدينة مصراتة اللاعب الرئيسي في المنطقة الغربية وفق المعادلة الجديدة التفطن إلى مشروع الزج بأبنائهم للموت بعيدا عن طرابلس للتخلص من قوتهم وتأثيرهم، مطالبهم بالقيام بواجبهم نحو فرض السلام وشراكة وقف إطلاق النار على السراج الذي تكمن مصلحته استمرار الحرب وخلط الأوراق بعنوان “استمر حتى الانتخابات” ويعرف أنها  مستحيلة بل عرقلها وسيعرقلها حتى يستمر للأبد .

الوسوم

مقالات ذات صلة