نائب تركي: حزب أردوغان يقدس زعيمه ويضع القانون تحت أقدامه

قال نائب حزب العدالة والتنمية الأسبق في إسطنبول، ونائب رئيس حزب “الديمقراطية والتقدم” «ديفا» مصطفى ينير أوغلو، إن “حزب العدالة والتنمية (الحزب الحاكم) تحول إلى حزب يتجمع حول الرئيس أردوغان ويقدس زعيمه”.

وأضاف «أوغلو»، في لقاء مع الصحفية شرين بياز، على استوديو جريدة “تي 24” التركية، أنه “لا توجد آلية لحزب العدالة والتنمية لمناقشة السياسة وإنتاجها لفترة طويلة”، لافتًا إلى أنه يعتقد أن “الأغلبية في الحزب غير مرتاحة بشكل جدي، يجب عليهم أخذ قرار على أساس مصالح المجتمع وعلى أساس القانون وبتحكيم ضميرهم”.

وأشار «أوغلو» إلى أن “الحكومة تهدف إلى إبقاء خطوط التوتر في ذاكرة المجتمع حية مع شائعات الانقلاب، وباتت معهم سيادة القانون تحت الأقدام”، مضيفا أن “القضية الرئيسية التي يجب التأكيد عليها هي محاولة انقلاب عبر نظام قانوني”. 

ونوه إلى أن “القضية ليست فقط معارضة الانقلاب العسكري، لكن أيضا معارضة غياب القانون”، منتقدًا قرار تمديد صلاحيات الحراس، قائلًا إنه “أحد التغييرات الأولى التي تمت مناقشتها وقبولها مع افتتاح البرلمان التركي”.

وأوضح «أوغلو» أن “سبب وقوفه ضد القرار يعود لكون السلطات ممنوحة لأشخاص غير أكفاء، وأن اللوائح المتعلقة باختصاصات الحراس يجب أن يحددها القانون”، مشيرًا إلى أن “الحكومة والأشخاص المقربين منها يعتبرون أنفسهم مالكين للبلاد، ويعتقدون أن القوانين لن تعمل من أجلهم”.

وأكد أن “الحكومة تستخدم القلق الأمني ​​للمجتمع”، موضحا: “عندما تصعد على رؤوس الأمة من الصباح إلى الليل وتستخدم لغة العنف والكراهية، بالطبع، ستكون هناك مخاوف أمنية للمجتمع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة