وزير الدفاع الموريتاني: يجب وقف الاقتتال فوراً في ليبيا وإيجاد حل سياسي

دعا وزير الدفاع الموريتاني حننه ولد سيدي، إلى العمل من أجل “الوقف الفوري للاقتتال الدائر في ليبيا وإيجاد حل سياسي مستديم للأزمة الليبية”.

وأشار في كلمة خلال اجتماع عبر الفيديو لوزراء الدفاع بدول مجموعة الساحل الخمس، إلى أن الأزمة الليبية “تؤثر على الأمن والاستقرار في منطقة الساحل برمتها”.

وترأس وزير الدفاع الموريتاني اليوم الجمعة اجتماعا عبر الفيديو لوزراء الدفاع بدول الساحل “خصص لبحث المواضيع ذات الصلة بالعمليات العسكرية الميدانية في محيط المجموعة ودعم القوات العسكرية الوطنية والقوة المشتركة”.

بالإضافة إلى “التزامات الفاعلين الدوليين الأمنية والتنموية الموجهة لتوفير الأمن والاستقرار في منطقة الساحل وتعزيز فرص التنمية المحلية في الدول الأعضاء”.

وأكد وزير الدفاع الموريتاني على “أهمية المحاور الثلاث التي سيتناولها هذا اللقاء الوزاري سواء تعلق الأمر بالعمليات العسكرية الميدانية، أو بدعم القوات الوطنية والقوة المشتركة لدول المجموعة، أو بتعهدات الفاعلين الدوليين في المجالين الأمني والتنموي”.

وحسب وكالة الأنباء الموريتانية يدخل هذا اللقاء في إطار التحضيرات الجارية لعقد قمة المجموعة المقررة نهاية الشهر الجاري في نواكشوط، والتي ستجمع كافة الأطراف المنضوية في إطار التحالف من أجل الساحل.

الوسوم

مقالات ذات صلة