خارطة طريق تلوح في الأفق بين روسيا وتركيا تفتح مساراً جديداً في ليبيا … هل تنجح ؟

أعلنت موسكو أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ووزير الدفاع سيرغي شويغو، سيزوران غداً الأحد، العاصمة التركية، أنقرة، لإجراء مشاورات حول بعض القضايا الإقليمية.

جاء الإعلان عن الزيارة عبر بيان أصدرته الخارجية الروسية، قائلةً إن ،لافروف وشويغو سيصلان إلى تركيا على رأس وفد وزاري روسي لإجراء محادثات في قضايا عدّة.

ولم تذكر الوزارة أيّة تفاصيل حول برنامج الزيارة وأجندتها، مكتفيةً أن لافروف وشويغو سيعقدان في أنقرة مشاورات حول عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبها، نشرت وسائل إعلام تركية، عن الزيارة المرتقبة، مشيرة إلى أن لافروف وشويغو سيجريان في أنقرة محادثات مع نظيريهما التركيين، مولود تشاووش أوغلو وخلوصي أكار، تتعلق بآخر تطورات الأوضاع في ليبيا، وأيضاً تسوية الأزمة السورية بضفتهما ضامنين لمناطق خفض التصعيد.

تأتي الزيارة بالتزامن مع مواصلة الجيش التركي، إنشاء المزيد من نقاط المراقبة التركية، داخل الأراضي السورية، إلى جانب عمليات إدخال المزيد من التعزيزات العسكرية والجنود إلى مختلف المناطق وخاصة إدلب الحدودية.

و تواصل تركيا تدخلها العسكري المباشر بالسلاح والمقاتلين في الشؤون الليبية، على الرغم من المناشدات الدولية بالتوقف عن ذلك ضمن اتفاقات وقف إطلاق النار والوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة