امغيب: إذا لم نهب جميعا لمواجهة العدوان التركي فلن نجد وطنا نتخاصم عليه

دعا سعيد امغيب، عضو مجلس النواب كل مؤسسات الدولة الليبية إلى توعية المواطنين بخطر تعرض البلاد للغزو قبل أن يضيع الوطن، وشحذ همم الجميع تحت شعار إما النصر أو الشهادة.

وقال “امغيب”، عبر حسابه بفيسبوك،  إن دور الحكومة ووزارة الثقافة والإعلام، ووسائل الإعلام المختلفة، والهيئة العامة للاوقاف، وشيوخ القبائل، هو توعية الناس وشحذ همم الشباب لمواجهة الغزاة الاتراك تحت شعار الفوز باحدى الحسنيين النصر او الشهادة.

وأضاف، أنه في الحقيقة الكثير من أبناء الشعب الليبي في ربوع الوطن مازالوا خارج الحدث ولا يعرفون أو لا يريدون أن يعرفوا أن ليبيا تتعرض الآن لغزو صريح ومؤامرة دولية خبيثة.

وأوضح أن تلك المؤامرة تقودها تركيا أردوغان وتسعى لاحتلال بلادنا ونهب ثرواتنا، واستخدام ارضنا لتهديد اخوتنا العرب وجيراننا الأفارقة وجيراننا من بقية الدول الأوربية المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

وتساءل ” امغيب” قائلا: “ألا يعلمون أن لا عزة ولا شرف ولا كرامة لانسان تحت حكم المحتل؟ وأنه إن تمكن الأعداء منا فإننا سوف نصبح عبيداً لا شرف ولا كبرياء لنا بعد ان كنا أسياد، وأن المحتل الغازي لن يتورع عن انتهاك حروماتنا واغتصاب ممتلكاتنا؟”.

واختتم بقوله: “سيقول لي أحدهم نحن نعلم ذلك من عام 2011 ولكن لا احد استمع الينا، وأقول له الآن الخطر يهدد الجميع وإن لم نهب جميعاً لمواجهة العدوان فإننا لن نجد وطناً نتخاصم عليه ولن يكون هنالك وقت لتعتب على او اعتب عليك”.

 

مقالات ذات صلة