المفوضية الأوروبية تمدد حظر الطيران الليبي للعام السادس على التوالي

مددت المفوضية الأوروبية حظر تحليق الطيران الليبي داخل دول الاتحاد للعام السادس على التوالين، وذلك وفقا لما نشرته المفوضية الأوروبية من قائمة شركات الطيران المسماة “قائمة الاتحاد الأوروبي للسلامة”، في محاولتها لضمان أعلى مستوى من السلامة الجوية لجميع المسافرين إلى الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت المفوضية، في بيان لها، أن القائمة تسعى إلى إظهار شركات الطيران التي تخضع لحظر تشغيل أو قيود تشغيلية داخل الاتحاد الأوروبي لأنها لا تستوفي معايير الأمان الدولية.

وأضافت أنه في أحدث قائمة للمفوضية الأوروبية، تم تضمين جميع شركات الطيران المعتمدة في أرمينيا بعد مزيد من التقييم لقدرات مراقبة السلامة في البلاد، بجانب طلب سابق لتعديل ومراجعة قائمة شركات الطيران المعتمدة في الكونغو (برازافيل)، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وقيرغيزستان، وليبيا، ونيبال، وسيراليون مع شركات طيران جديدة من هذه الدول.

وأظهر آخر تحديث لقائمة سلامة الاتحاد الأوروبي، أنه تم حظر 96 شركة طيران داخل الاتحاد؛ تتضمن 90 شركة طيران معتمدة في 16 بلد، بسبب عدم كفاية مراقبة السلامة من قبل سلطات الطيران، شملت دول أفغانستان، وأنغولا (باستثناء شركتي طيران)، وأرمينيا، والكونغو (برازافيل)، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجيبوتي، وغينيا الاستوائية وإريتريا وقيرغيزستان وليبيريا وليبيا ومولدوفا (باستثناء 3 شركات طيران)، ونيبال وساو تومي وبرينسيبي وسيراليون والسودان.

وأكدت المفوضية أنه تم تحديد ست شركات طيران فردية، بناءً على عيوب السلامة الخطيرة؛ هي أفيور ايرلاينز (فنزويلا)، وبلو وينج ايرلاينز (سورينام)، وإيران أسيمان ايرلاينز (إيران)، والخطوط الجوية العراقية (العراق)، وميد فيو ايرلاينز (نيجيريا)، واير زيمبابوي (زيمبابوي).

وتعرضت ثلاث شركات طيران لقيود تشغيلية ولا يمكنها الطيران إلا إلى الاتحاد الأوروبي باستخدام أنواع معينة من الطائرات؛ هي Air Service Comores جزر القمر، و Iran Air إيران، وAir Koryo كوريا الشمالية.

وتساعد القائمة التي نشرها الاتحاد الأوروبي شركات الطيران والدول المتضررة على زيادة مستويات سلامتها، حتى يتم حذفها من القائمة في نهاية المطاف، كما تحفز قائمة الاتحاد الأوروبي للسلامة الجوية الدول التي تعاني من مشاكل السلامة على العمل عليها قبل أن يصبح الحظر بموجب قائمة الاتحاد الأوروبي للسلامة الجوية.

مقالات ذات صلة