جويلي يسلم تنتوش للردع … وقبائل ورشفانة تطالب بإطلاق سراحه فوراً

أصدر المجلس الاعلى لقبائل ورشفانة، بيانا بشأن اختطاف اللواء عمر تنتوش .

وقال المجلس فى بيان اليوم الأحد،  ندين ونستنكر حادثة اختطاف اللواء عمر تنتوش احد ابناء قبيلة ورشفانة ، اليوم  السبت  الموافق 13  يونيو  2020 .م بضواحي مدينة طرابلس  من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية في ظروف غامضة وتضاربت الأنباء عن الجهة المسؤولة عن إختطافه .

وأضاف المجلس،  نعرب عن قلقنا  البالغ إزاء عمليات الاختطاف والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمدنيين علي اساس الهوية الاجتماعية والمواقف السياسية بعموم البلاد و مدينة طرابلس .

وتابع المجلس، نحمل الجهات الخاطفة “المسؤولية القانونية والجنائية التامة عن حياة وسلامة اللواء  ” عمر سعيد تنتوش  ” ، ونطالبها بـ”إطلاق سراحه فوراً ودون أي قيد أو شرط .

وطالب المجلس اعضاء مجلس النواب بالدائرة الانتخابية العزيزية باتخاذ موقف واضح وصريح إزاء هذا العمل غير المشروع، وندعوهم إلى تحمل مسؤولياتهم السياسية والأخلاقية والإنسانية تجاه سكان منطقة العزيزية وضواحيها ، والتواصل مع حكومة الوفاق ، و مع اعيان ووجهاء المنطقة الغربية .

وأوضح المجلس، أن  هذا العمل لا يمس شخص اللواء عمر تنتوش فقط انما هوا عمل إجرامي يستهدف كل اهله في ورشفانة للاستحواذ على المنطقة وبإعتباره أحد العسكريين و أحد قيادات قبيلة ورشفانة .

وأكد مصدر أمني مسؤول في اتصال هاتفي مع الساعة ٢٤، أن أسامة جويلي قام بتسليم اللواء عمر تنتوش مساء أمس السبت إلى قوة الردع الخاصة التي يترأسها عبدالرؤوف كارة، لتخفيف الضغوط الاجتماعية المطالبة من شيوخ الزنتان إطلاق سراح تنتوش.

 

مقالات ذات صلة