مصدر أمني يكشف هوية مرافق «بلعم» في الصورة المتداولة

كشف مصدر أمني مسؤول، هوية الشخص الذي كان يجلس بجوار الإرهابي فريد محمد بلعم الشهير بـ«زياد بلعم» في الصورة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

وقال المصدر الأمني: “إن الشخص الذي ظهر بجانب بلعم في الصورة بأحد فنادق تركيا يدعى مؤيد علي منصور من مواليد الثمانينات ومن سكان منطقة باب بن غشير حاليا، وسابقا من سكان منطقة السواني”.

وأضاف “منصور عنصر أمني يتبع وزارة الداخلية برتبة رائد، وشارك في أحداث فبراير 2011، وهو حامل فكر جهادي وموالي ومناصر لمتطرفي مجالس شورى ثوار بنغازي وأجدابيا ودرنة ويصفهم بـ«الثوار»، وكان من ضمن منتسبي مليشيا «بشير السعداوي» في منطقة السواني طرابلس”.

وتابع “المتطرف هجر من منطقة «السواني» خلال أحداث ورشفانة وخاصة بعد عمليه ثأر أدت إلى مقتل شقيقه الأكبر معاذ منصور في عام 2014، كما التحق بصفوف مليشيات السراج وخاض مواجهات ضد القوات المسلحة العربية الليبية في محاور طرابلس منذ أبريل 2019، وأصيب خلال المواجهات في محور عين زارة في ابريل 2019 بإصابة خطيرة”.

وأوضح أن المتطرف، سافر إلى تونس إثر الإصابة لأجل تلقي العلاج، وأجرى عمليه جراحية واستئصال جزء من الكبد والبنكرياس والمعدة وظل في تونس مده لم تتجاوز 5 أشهر ومنها رجع إلى طرابلس، ليلتحق مجددا بمليشيا «أسود تاجوراء» وأصيب مجددا في محور وادي الربيع بقذيفة موجهة لينقل إلى مستشفى معيتيقة ومنها سافر إلى تركيا.

وأشار إلى أن هناك عملية جراحية أجريت للمتطرف مؤيد في إحدى مشافي تركيا، قائلا: “الإصابة أدت إلى بتر رجله وزراعة بلاتين في يده اليسرى ولا يزال متواجدًا في تركيا”.

وشدد على أن لدى المتطرف، شقيق أصغر يدعى عبدالعظيم منصور، وهو مليشياوي يتبع مليشيا «أسود تاجوراء» ويشارك أيضًا في المعارك ضد القوات المسلحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة