خبير روسي: اجتماع وزيري الدفاع الروسي والتركي اليوم قد تسفر عن صفقة كبيرة

كشف الخبير السياسي الروسي، غريغوري لوكيانوف، أنه سيتم تركيز الاهتمام خلال المباحثات الروسية التركية، اليوم الأحد، على تطورات الأوضاع في ليبيا.

وذكر الخبير السياسي الروسي، في تصريحات له، نقلتها وكالة “روسيا اليوم”،، أن المباحثات التي يشارك فيها وزراء الخارجية والدفاع من روسيا وتركيا، قد تسفر عن صفقة كبيرة، تغيّر فيها موسكو وأنقرة نهجهما تجاه التسوية الليبية، موضحًا أنه قد يتم إعداد خارطة طريق للتسوية في ليبيا.

وبيّن أنه على مستوى الوزراء الأربعة، سيتم إعادة رسم خارطة طريق، على أن يتم تقديمها بعد ذلك للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، لافتًا إلى أنه تم استخدام هذا الشكل بشكل متكرر قبيل عقد كل صفقة كبيرة بين روسيا وتركيا.

وأوضح الخبير الروسي، أنه في الظروف الراهنة، نضجت ضرورة الحديث بين الطرفين، حول الأوضاع في ليبيا، لافتًا إلى أنه هناك إدراك، لضرورة مُلحة بإعادة النظر في المسالك المتخذة سابقًا تجاه الوضع هناك، وربما وضع رؤية مشتركة حوله.

وأكد أن تركيا، يهمها كثيرًا، أن تتوقف روسيا عن التعاون مع خليفة حفتر، وأن تلعب دور الوسيط في المفاوضات المباشرة بين مجلس النواب المنعقد في طبرق، بقيادة عقيلة صالح، وحكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فايز السراج.

واختتم أنه من الصعب على الجانبين التركي والروسي، النظر في الملف الليبي بشكل منفصل عن الملف السوري، خاصة بعد ظهور مسلحي المعارضة السورية في ليبيا.

مقالات ذات صلة