وزير خارجية اليونان: ابتزاز تركيا لدولتنا لا يمكن قبوله

أكد وزير خارجية اليونان نيكوس دندياس، في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر” اليوم الأحد، أن التدخل العسكري التركي في ليبيا ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي.

واعتبر الوزير اليوناني أن هذا التدخل ينتهك كذلك “أي مفهوم للشرعية” الذي يجب أن تحميه أوروبا، عبر عملية “ايريني” التي تقودها في البحر المتوسط لمنع تدفق السلاح إلى ليبيا.

وتطرق دندياس إلى الاتفاق على ترسيم الحدود البحرية الذي وقعته مؤخراً اليونان مع إيطاليا، مدافعاً عنه ومؤكداً أنه كان يتوجب على أثينا ألا تضيع هكذا فرصة تاريخية كما فعلت في السابق مع ليبيا.

في سياق آخر، أثنى وزير الخارجية اليوناني على مصر لضبطها سواحلها كي لا يتدفق المهاجرون منها إلى أوروبا، “من دون طلب أي شيء في المقابل” من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف: “بطبيعة الحال، نريد أن تكون لدينا علاقات جيدة مع تركيا ومع كل دول المنطقة. لكن للأسف يبدو أن لتركيا أولويات أخرى. إنها تقوم بالابتزاز للحصول على تنازلات، وهذا الأمر لا يمكن قبوله”.

وقال دندياس إن “التأكيد على أن اليونان ستدافع عن سيادتها وعن حقوقها لا يمكن اعتباره تهديداً، بل إنه حق مشروع بالدفاع عن النفس تكفله شرعة الأمم المتحدة”. وشدد على أن “اليونان كانت وستبقى مستعدة للدفاع عن حقوقها السيادية بنفسها. لكنها ليست وحيدة”.

مقالات ذات صلة